الأخبار المالية

ربع

عام

09-06-2020 دريك آند سكل انترناشيونال تعلن عن نتائجها المالية المدققة لعام 2019

دريك آند سكل انترناشيونال تعلن عن نتائجها المالية المدققة لعام 2019

 أرباحاً صافية بلغت 262 مليون درهم  مقارنة بخسائر صافية  بلغت 5.1 مليار درهم عن نفس الفترة من عام 2018

استقرار العمليات التشغيلية  وإعادة الهيكلة في مراحل متقدمة

 

الإمارات - دبي- 09 يونيو 2020: أفصحت شركة "دريك آند سكل إنترناشيونال" ش.م.ع الرائدة إقليمياً في مجال الأعمال الميكانيكية والكهربائية والصحية والنفط والغاز والمياه ومعالجة المياه العادمة اليوم عن نتائجها المالية المدققة للسنة المالية المنتهية في ديسمبر 2019، معلنة عن أرباحاً صافية  بلغت 262 مليون درهم إماراتي. 

 

  • قيمة الإيرادات 681 مليون درهمفي 2019 مقارنة ب 798 مليون درهم في 2018
  • بلغ إجمالي الربح 8 مليون درهم في 2019 مقارنة باجمالي خسائر ب 952 مليون درهم في 2018
  • الأرباح من العمليات المستمرة بلغت 234 مليون درهم مقارنة بخسائر بلغت 4,930 مليون درهم في 2018.
  • إنخفاض في قيمة العجز في حقوق الملكية من 4,748 مليون درهم في 2018 الى 3,987 مليون درهم في 2019.

 

وسجلت دريك آند سكل إنترناشيونال إيرادات بقيمة 681 مليون درهم للسنة المالية، مدعومة بإيرادات المشاريع المستقبلية عند 625 مليون درهم، بما في ذلك 309 مليون درهم من المشاريع المشتركة، مدفوعة بعملياتها التشغيلية الجارية في الإمارات العربية المتحدة وألمانيا والجزائر والكويت والعراق.

 

وبلغت قيمة الربح الإجمالي 8 ملايين درهم، بينما سجلت الشركة صافي ربح 262 مليون درهم مقارنة بصافي خسارة بلغت 5،092 مليون درهم عن نفس الفترة من العام الماضي.

 

وقال شفيق أحمد صالح عبدالحميد، رئيس مجلس إدارة الشركة: " بالنيابة عن أعضاء مجلس الإدارة، أود أن أشكر الإدارة التنفيذية على رؤيتهم وعزمهم وجهودهم الهائلة في تحقيق الاستقرار في الشركة مما سيمكن من اتمام عملية إعادة الهيكلة خلال هذا العام بإذن الله. كما ونشكر إدارة هيئة الأوراق المالية والسلع على جهودها ودعمها المتواصل. لقد عمل الفريق الإدري بلا كلل خلال العام الماضي لمعالجة التحديات المتمثلة في معالجة الخسائر الهائلة المسجلة في 2018، و التصدي للعبء الذي خلفته الإدارة السابقة.  لقد وصلنا الى مراحل متقدمة في عملية إعادة الهيكلة المالية مع البنوك القيادية، وقد بذلنا جهودًا حقيقية للتواصل إلى جميع الدائنين التجاريين قبل الانتهاء من اتفاقية إعادة الهيكلة التي ستحتاج إلى دعم جميع أصحاب المصلحة. وبمجرد اكتمال خطة إعادة الهيكلة، ستكون الشركة في وضعية تسمح لها من استعادة مكانتها كشركة مقاولات دولية ورائدة في مجال الأعمال الميكانيكية والكهربائية والصحية تعود بالربح على المساهمين."

 

ومع ذلك، فإن مرحلة التعافي في بدايتها، فنحن ما زلنا نتفاوض على صفقة إعادة هيكلة الديون، حيث نحن الآن في مراحل متقدمة من هذه المفاوضات مع البنوك والدائنين التجاريين بهدف الوصول إلى تسوية تصب في مصلحة جميع الأطراف، مما سيفيد الشركة على المدى الطويل."

 

"كان هدفنا في عام 2019 إعادة تركيز الشركة على أنشطتها التجارية الأساسية مثل الأعمال الميكانيكية والكهربائية والصحية والمياه والطاقة والنفط والغاز، تماشياً مع خطتنا لإعادة الهيكلة وخطة العمل، وتحسين الوضع المالي من خلال تنفيذ ركائز خطة إعادة الهيكلة التي وافق عليها المساهمون، وعن طريق خفض التكاليف التشغيلية ومراقبة أداء المشاريع عن كثب. كما ستكون الإنتاجية والكفاءة التشغيلية عاملاً رئيسيًا في الحفاظ على الميزة التنافسية للشركة في المستقبل، وسنستمر في العمل بفعالية للفوز بمشاريع جديدة واستكمال وانهاء المشاريع الحالية. كما وسنواصل العمل مع جميع أصحاب المصلحة لدينا، بما في ذلك الجهات الرقابية والبنوك والدائنين والموظفين لإعادة الثقة بالشركة والعودة بها الى المسار الصحيح ".